التخطي إلى المحتوى

أمير قطر يستلم دعوة للمشاركة في القمة الخليجية بالكويت

إستلم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رسالة خطية من أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ، وتتضمن الرسالة دعوة للمشاركة في الدورة 38 للمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، المقرر انعقادها في مدينة الكويت خلال الفترة من الخامس إلى السادس من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويعد هذا أول إعلان رسمي عن بدء الكويت توجيه الدعوات للقمة الخليجية في موعدها المرتقب، وفي مكانها المقرر (الكويت). وكان دبلوماسي كويتي قال أمس إن بلاده أكملت استعداداتها لعقد القمة الخليجية، ووجهت دعوات لدول الخليج لحضور القمة وتنتظر الرد.

وذكر مدير مكتب الجزيرة في الكويت -في وقت سابق- أن الكويت تنتظر أن تأتي الردود من الدول الأعضاء في الساعات القادمة، حتى يمكن بدء الأعمال التمهيدية للقمة، حيث يتعين عقد اجتماع لوزراء الخارجية الذين سيتولون تجهيز الملفات لرفعها للقادة، وهو ما يحصل قبل كل قمة لدول مجلس التعاون.

وأضاف المراسل أنه في حال لم تتلق الكويت موافقات من الدول الأعضاء، فستضطر لإعلان تأجيل القمة. لكنه أفاد بوجود بوادر انفراج بعد زيارة وزير الخارجية الكويتي ولقائه ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز الذي أكد له أن المملكة لا تمانع في أن تُعقد هذه القمة في موعدها وفي مكانها.

وتابع المراسل أن الدبلوماسية الكويتية لمست بوادر حقيقية بأن هناك إرادة لدول الخليج لانعقاد القمة على أرض الكويت في هذا الوقت تحديدا، حيث تقود الكويت جهود الوساطة لحل الأزمة التي اندلعت عقب إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر في الخامس من يونيو/حزيران الماضي قطع علاقاتها بقطر ومحاصرتها .  المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *