الارشيف / أخبار الاقتصاد

"جامعة الملك عبدالله" وأرامكو تحققان إنجازًا جديداً في "الحوسبة الفائقة"

واس (جدة)

حققت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وشركة أرامكو السعودية، وشركة " أنسيس الأمريكية "، إنجازاً كبيراً في مجال الحوسبة الفائقة من خلال توسيع نطاق برمجيات محاكاة تدفق السوائل التابعة لشركة " أنسيس " المعروفة بأنسيس فلوينت (ANSYS Fluent) إلى ما يقرب من 200,000 نواة معالجة.

ويمثّل هذا الرقم القياسي زيادة أكثر بخمسة أضعاف عن الرقم القياسي السابق الذي تم تحقيقه قبل ثلاث سنوات، الأمر الذي سيمكّن الشركات والمؤسسات العاملة في مجال إنتاج النفط والغاز من اتخاذ قرارات حاسمة بشكل أسرع ورفع الكفاءة العامة لمرافقها ومحطاتها التشغيلية.

وتم استخدام الحاسوب الخارق (شاهين كراي XC40) في مختبر جامعة الملك عبدالله للحوسبة الفائقة لعمل المعالجة والحسابات المعقدة نظراً لما يتمتع به من قدرة حاسوبية عالية، حيث تم تسريع محاكاة معقدة لفصل السوائل والنفط داخل مرافق الفصل من عدة أسابيع إلى عدة ساعات.

وتعدّ هذه المحاكاة ذات أهمية كبيرة لجميع محطات ومرافق إنتاج النفط والغاز، إذ تمكّن الشركات في جميع أنحاء العالم من خفض الوقت اللازم لتطوير التصاميم فضلاً عن التنبؤ الدقيق بأداء المعدات في ظل ظروف تشغيلية مختلفة، حيث ستقوم أرامكو السعودية بتطبيق هذه التقنية لاتخاذ قرارات سريعة وحاسمة من شأنها تحسين عمليات التشغيل في حقول النفط .

وقال مدير عام الحوسبة الفائقة والتحالفات السحابية في شركة أنسيس ويم سلاجتر : " إن المتطلبات التنظيمية الحالية وتوقعات السوق تستوجب على الشركات المصنعة تطوير منتجات أكثر نظافة وأماناً وكفاءة وموثوقية، وللوصول إلى هذه الأهداف، يجب على المصممين والمهندسين فهم أداء المنتجات بدقة غير مسبوقة - وخاصة بالنسبة لتقنيات الفصل -، فكلما تم تحسين أداء فصل السوائل والنفط سنتمكن من تحقيق كفاءة وربحية سريعة لحقول النفط ".

وأضاف : " لا شك أن التعاون في الحوسبة الفائقة بين أنسيس وأرامكو السعودية وجامعة الملك عبدالله يقدم رؤية متعمقة عن طبيعة الغازات المعقدة والمياه وتدفقات النفط الخام داخل مرافق الفصل ".

من جانبه قال رئيس فريق معالجة النفط في مركز البحث والتطوير التابع لشركة أرامكو السعودية إيهاب السعداوي : " إن منشآتنا للنفط والغاز من بين أكبر منشآت النفط والغاز في العالم، وقد قمنا باختبار محاكاة معقدة جداً داخل مرفق فصل متعدد المراحل وذلك لتأكيد القيم الناتجة وتحسين وقت وعملية الفصل وهو أمر بالغ الأهمية بالنسبة إلى صناعتنا, ونجحنا من خلال العمل مع شريكنا الاستراتيجي، جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية من تشغيل هذه المحاكاة المعقدة في يوم واحد بدلاً من أسابيع ".

وأوضح مدير مختبر الحوسبة الفائقة في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية جيسو لي، أن شركة " أنسيس " تقدم برمجيات محاكاة متقدمة قابلة للتطبيق بواسطة أرامكو السعودية لحل مشكلاتهم في مجال التصميم والتحليل باستخدام القدرات المتميزة للحاسوب الخارق " شاهين "، وعد هذا العمل، أول الأعمال التعاونية والتطويرية في مجال البحث والتطوير بين جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وشركة أرامكو السعودية، مشيراً إلى أن هناك المزيد من المشاريع القادمة في المستقبل.


شكرا لمتابعتكم خبر "جامعة الملك عبدالله" وأرامكو تحققان إنجازًا جديداً في "الحوسبة الفائقة" في خليجنا ونحيطكم علما بأن محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة عكاظ ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر خليجنا وانما تم نقله بالكامل ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الأساسي له من الرابط التالي صحيفة عكاظ مع أطيب التحيات .

قد تقرأ أيضا