صفاء الهاشم تشن هجوم جديد هو الأعنف على الجالية المصرية في الكويت وتفاجئهم بهذه الكلمات

قامت النائبة الكويتية صفاء الهاشم بالتطاول على الحكومة المصرية بعد هجومها المستمر على الوافدين المصريين واتهمت الحكومة المصرية بأنها تجاهلت رعاية رعايا الكويت بمصر ، وطالبت الحكومة الكويتية بنفس المعاملة.

واستغربت النائب صفاء الهاشم تكفل وزيرة الشؤون وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح بتأمين العيش المريح للمصري، الذي تعرّض للضرب على يد مواطن في منطقة الشويخ أخيراً، أكدت الصبيح أن ما يثار في هذا الشأن تصريحات غير دقيقة وتفتقر إلى الصحة والموضوعية، مشيرة إلى أن المصاب يعمل لدى صاحب عمل وله حقوق يكفلها له القانون.

وكانت الهاشم سألت الصبيح: وفق أي قانون أو لائحة أو قرار يتم التكفل بوافد وأسرته؟ وما نوع التكفل وحجمه وقيمته ومصدره، «خصوصاً وأن لدينا قانون عمل يطبق، علماً أن الوافد يعالج الآن في مستشفى حكومي ويمكننا إعفاؤه من الرسوم لكن لا نتكفل به وبأسرته؟».

وكشفت الهاشم عن أنها ستوجه سؤالاً حول هذا الموضوع، متسائلة: «هل سبق أن تكفلت الدولة بحالات سابقة مشابهة؟ وهل تكفلت الحكومة المصرية بالمعاملة نفسها للمواطن الكويتي المعتدى عليه في شرم الشيخ؟.

وهل تكفلت الحكومة المصرية أيضاً بالمعاملة نفسها لأهالي المواطنة الكويتية وابنتها اللتين قتلتا وقذفتا في بئر في أقصى قرى مصر؟ وهل كلفت نفسك (الصبيح) بزيارة المواطن المعتدى عليه في شرم الشيخ للاطمئنان عليه أو بحث قضية المواطنة وابنتها؟».

بدورها، صرحت الوزيرة الصبيح في أن «ما يثار من تحمل الكويت نفقات علاج ومعيشة العامل المصري المصاب في مشاجرة مع مواطن كويتي من المال العام تصريحات غير دقيقة وتفتقر إلى الصحة والموضوعية».

وأوضحت أن «الكويت بلد الانسانية وبلد مؤسسات وقوانين يحرص المسؤولون فيها على حماية حقوق المقيمين على أرضها وفقاً للقوانين المحلية المعمول بها، وليس وفق أي تعليمات من أي مسؤول، حيث إن للمال العام حرمته».

مشيرة إلى أن «العامل المصري المصاب يعمل لدى صاحب عمل وله حقوق يكفلها له القانون، وهذا أمر روتيني يحدث مع كل العمال في مثل هذه الظروف وليست هذه حالة استثنائية».

وأضافت أن «مشكلة المشاجرة بين العامل الوافد والمواطن أحيلت الى القضاء ليأخذ كل ذي حق حقه من دون أدنى تدخل من أي طرف».المصدر : صحف.

للمرة الثانية صفاء توجه رسالة للمصريين وتصفهم بأنهم غير صالحين للعمل في الكويت لهذا السبب

إنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يوضح أن صفاء الهاشم تهاجم المصريين وتتهم المصري بأنه غير منتج وأن الكويت بحاجة إلى المنتجين بعد أن إنتشر فيديو سابق وورد فيه تساؤل لماذا تكرهين المصريين، وأعلنت صفاء الهاشم ردها على الجميع بحوار مطول لها في إحدى البرامج.

صفاء الهاشم تهاجم المصريين مرة أخرى:

حيث تطرق البرنامج الذي ورد فيه أن صفاء الهاشم تهاجم المصريين للعديد من القضايا وأهمها قضايا تواجد العمالة الوافدة والرسوم الصحية الباهظة ورسوم.

الخدمات التي زادت على الوافدين، والتي أكدت صفاء الهاشم خلالها أن هذا شيء طبيعي من أجل تقليل أعداد الوافدين ولكي يعيش المواطن الكويتي في وطنه معززا مكرما لديه كافة سبل الراحة والهدوء.

لماذا تخص صفاء الهاشم المصريين في حديثها:

وأوضح صفاء الهاشم ردا على التساؤلات الخاصة بهجومها على العمالة الوافدة وعلى المصريين خاصة أنها لا تقصد المصريين فقط ولكنها تشير إلى العمالة الوافدة بأكملها ولفظ المصريين بإعتبار ان العمالة المصرية من أكثر العمالة المتواجدة بداخل الكويت.المصدر : صحف.

بعد هجومها على المصريين.. صفاء الهاشم توجه رسالة لحكومة مصر وتفاجئ الجميع بها

قامت النائبة الكويتية صفاء الهاشم بالتطاول على الحكومة المصرية بعد هجومها المستمر على الوافدين المصريين واتهمت الحكومة المصرية بأنها تجاهلت رعاية رعايا الكويت بمصر ، وطالبت الحكومة الكويتية بنفس المعاملة.

واستغربت النائب صفاء الهاشم تكفل وزيرة الشؤون وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح بتأمين العيش المريح للمصري، الذي تعرّض للضرب على يد مواطن في منطقة الشويخ أخيراً، أكدت الصبيح أن ما يثار في هذا الشأن تصريحات غير دقيقة وتفتقر إلى الصحة والموضوعية، مشيرة إلى أن المصاب يعمل لدى صاحب عمل وله حقوق يكفلها له القانون.

وكانت الهاشم سألت الصبيح: وفق أي قانون أو لائحة أو قرار يتم التكفل بوافد وأسرته؟ وما نوع التكفل وحجمه وقيمته ومصدره، «خصوصاً وأن لدينا قانون عمل يطبق، علماً أن الوافد يعالج الآن في مستشفى حكومي ويمكننا إعفاؤه من الرسوم لكن لا نتكفل به وبأسرته؟».

وكشفت الهاشم عن أنها ستوجه سؤالاً حول هذا الموضوع، متسائلة: «هل سبق أن تكفلت الدولة بحالات سابقة مشابهة؟ وهل تكفلت الحكومة المصرية بالمعاملة نفسها للمواطن الكويتي المعتدى عليه في شرم الشيخ؟.

وهل تكفلت الحكومة المصرية أيضاً بالمعاملة نفسها لأهالي المواطنة الكويتية وابنتها اللتين قتلتا وقذفتا في بئر في أقصى قرى مصر؟ وهل كلفت نفسك (الصبيح) بزيارة المواطن المعتدى عليه في شرم الشيخ للاطمئنان عليه أو بحث قضية المواطنة وابنتها؟».

بدورها، صرحت الوزيرة الصبيح في أن «ما يثار من تحمل الكويت نفقات علاج ومعيشة العامل المصري المصاب في مشاجرة مع مواطن كويتي من المال العام تصريحات غير دقيقة وتفتقر إلى الصحة والموضوعية».

وأوضحت أن «الكويت بلد الانسانية وبلد مؤسسات وقوانين يحرص المسؤولون فيها على حماية حقوق المقيمين على أرضها وفقاً للقوانين المحلية المعمول بها، وليس وفق أي تعليمات من أي مسؤول، حيث إن للمال العام حرمته».

مشيرة إلى أن «العامل المصري المصاب يعمل لدى صاحب عمل وله حقوق يكفلها له القانون، وهذا أمر روتيني يحدث مع كل العمال في مثل هذه الظروف وليست هذه حالة استثنائية».

وأضافت أن «مشكلة المشاجرة بين العامل الوافد والمواطن أحيلت الى القضاء ليأخذ كل ذي حق حقه من دون أدنى تدخل من أي طرف».

صفاء الهاشم تهاجم الوزيرة لمجرد أنها قررت أن تتكفل بالوافد المصرى المسحول:

صفاء الهاشم تعلن عن قرار أغضب نحو نصف مليون عامل في هذه المجالات

تقدمت النائب صفاء الهاشم باقتراح بقانون لإلغاء المرسوم الوزاري الخاص بإنشاء شركة الدرة لاستقدام وتشغيل العمالة المنزلية، نظراً لفشلها الكبير في خدمة المواطن.

مشيرة إلى انه سيتم كذلك تقديم تعديل على قانون العمالة المنزلية الموجود أصلاً، مطالبة وزارات الدولة، ممثلة بالداخلية والخارجية والشؤون والتجارة، بالقيام بعملها بشكل صحيح.

وجاء في المادة الأولى من اقتراحها ان يلغى القانون رقم 69 لسنة 2015 في شأن شركة مساهمة مقفلة لاستقدام وتشغيل العمالة المنزلية.

والقانون رقم 19 لسنة 2016 بتعديل الفقرة الاولى من المادة الاولى من القانون رقم 69 لسنة 2015 في شأن انشاء شركة مساهمة مقفلة لاستقدام وتشغيل العمالة المنزلية.

وقالت في المذكرة الايضاحية للاقتراح القانون 69 /‏2015 وما ورد عليه من تعديل عام 2016، صدر بقصد تقنين وتحديد اوضاع استقدام العمالة المنزلية وحصرها في شركات متخصصة تتقيد بالقواعد والضوابط الانسانية في تعاقداتها لاستقدام وتشغيل هذه العمالة.

ولما كان القانون المشار اليه لم يحقق الهدف منه بتوفير العمالة المنزلية مع خفض سعرها الى الحد المقبول لذوي الدخول المتوسطة والمحدودة، حيث ثبت فشل شركة الدرة في هذين الامرين فشلا ذريعا مما كان له انعكاس سلبي على المواطنين وعلى العمالة المنزلية ذاتها.

لذا كان لا بد من إلغاء هذا القانون والاكتفاء بان تقوم الوزارات المعنية «التجارة» و«الداخلية» بدورها الوطني وذلك بالعمل على تنظيم والرقابة على المكاتب المتخصصة لاستقدام العمالة المنزلية مع تحديد الأسعار الواجب الالتزام بها.المصدر : الرأي الكويتية.

صفاء الهاشم تعلن عن مفاجأة كبرى حول إلغاء زيادة الرسوم الصحية على الوافدين

بعد أن تم فرض الرسوم الصحية على الوافدين وأبنائهم في الكويت، لم يعد أمل كبير أمام البعض بإلغائها وذلك لتعند البعض برفض الإقتراحات المقدمة حول تقليلها أو إلغائها وإعادتها كما في السابق.

ولكن اليوم يدور الحديث مجددا حول إلغاء هذه الرسوم عن الوافدين لأنها أصبحت عبئا كبيرا تضاف على قائمة الأعباء المترتبة على المقيمين وأبنائهم في الكويت.

وبدأ الحديث اليوم أن الرسوم الصحية وضعت من جديد على الطاولة لبت الأمر بها بشكل رسمي ونهائب، لتطل النائب صفاء الهاشم وتؤكد رفضها الشديد لإلغاء قرار زيادة الرسوم الصحية على الوافدين.

وقالت الهاشم في تغريدة موجهة لوزير الصحة على «تويتر»: «اسمعها مني عدل.. إن ماهمتك صحة مواطنينا الكويتيين وشعبك.

إحنا يهمنا راحتهم ومصلحتهم.. قرار إلغاء زيادة الرسوم الصحية على الوافدين مرفوض.. مرفوض.. وأنا من سأتصدى لك وبعنف سياسي شديد عليك على المنصة».المصدر : صحف.

بالفيديو : صفاء الهاشم تطالب بعدم معالجة الوافد المصري المعتدي عليه شاهد ماذا قالت !!

قامت صفاء الهاشم النائبة البرلمانية المعروفة بهجومها المستمر على الوافدين بدولة الكويت ، بمهاجمة وزيرة كويتية لمجرد أن الوزيرة قررت أن تتكفل بعلاج الوافد المصرى المسحول من قبل مواطن كويتي

لذلك لم يتوقع الكثير من المصريين أن تعلق الهاشم على شجار حدث قبل أيام بين مواطن كويتي ووافد مصري في إحدى البقالات، وحينها تم الإعتداء على الوافد المصري بالضرب المبرح المميت كما وصفه البعض.

حيث قامت صفاء الهاشم النائبة البرلمانية المعروفة بهجومها المستمر على الوافدين بدولة الكويت ، بمهاجمة وزيرة كويتية.

لمجرد أن الوزيرة قررت أن تتكفل بعلاج الوافد المصرى المسحول من قبل مواطن كويتي.

شاهد الفيديو :