لأول مرة في قطر يتم الإعلان عن نظام الإقامة الجديد الخاص بالوافدين بشأن نظام العمل ومأذونية الدخول وعقود العمل

أعلنت وزارة الداخلية القطرية عن إصدار تعديلات في نظام إقامة الوافدين ويلغى بموجبها لاصق الإقامة من جوازات السفر ويستبدل ببطاقة إقامة جديدة تكون الوثيقة الوحيدة لإثبات هوية الشخص وإقامته في البلد.

وقال مساعد مدير عام الإدارة العامة للجنسية والمنافذ وشئون الوافدين العميد محمد العتيق في مؤتمر صحفي اليوم بشأن التعديلات إنه “بموجب الإجراء الجديد لن يكون هناك لاصق للإقامة في جوازات سفر المقيمين، وبطاقة الإقامة ستتضمن كافة البيانات الشخصية اللازمة لحاملها”.

وأضاف العتيق “ستحتوي البطاقة الجديدة على البيانات الحيوية عن الشخص وصورته الشخصية، وستكون مستندات استخراجها هي ذات المستندات والنماذج المطلوبة لاستخراج الإقامة”، مشيرا إلى ان البطاقات الجديدة ستصدر اعتبارا من منتصف الشهر الجاري بعد ان استكملت الإدارة الترتيبات اللازمة لتفعيل هذا الإجراء.

وأفاد بأن بطاقة الإقامة الجديدة تستلزم فصل الأطفال المضافين على جوازات سفر والديهم وانه ” سيتم منح البطاقات الجديدة حتى للمواليد، ولا يشترط التوقيع عليها لمن هم تحت سن 16″.

وشدد على ان البطاقة الجديدة ستكون في الوقت نفسه بطاقة شخصية وهي الوثيقة الوحيدة التي تثبت هوية الشخص وإقامته في البلد، مما يوجب عليه حملها بصفة مستمرة وإبرازها عند طلب السلطات المختصة وفي المطارات والمنافذ عند الدخول والخروج من وإلى البلاد، ولدى شركات الطيران عند طلبها.

وذكر أنه تم التعميم على كافة الجهات المعنية بدول العالم عن بطاقة الإقامة الجديدة، إلى جانب إرسال تعاميم مماثلة لشركات الطيران أيضا للتعامل معها.

كما ستلغى كلمة “الكفيل” في بيانات بطاقة الإقامة الجديدة وسيستعاض عنها بكلمة “مستقدم”، وذلك في إطار التشريعات الجديدة التي تعمل عليها الدولة حاليا بخصوص العمالة.

وبحسب النظام المعمول به في قطر يجب على المواطنين والمقيمين حمل البطاقة الشخصية القطرية التي تصدر للمقيمين في إطار عملية إصدار تأشيرة الإقامة، وتضم الصورة الشخصية وأهم المعلومات الأساسية حول حاملها وتعد الوثيقة المقبولة عند اجراء كل المعاملات الرسمية.

في سياق آخر، استعرض اليوم مجلس الشورى القطري في جلسته الاعتيادية مشروع قانون بتنظيم دخول وخروج الوافدين وإقامتهم، وقرر إحالته إلى لجنة الشؤون الداخلية والخارجية لدراسته وتقديم تقرير بشأنه إليه.

وتمهد مناقشة مجلس الشورى للقانون المتعلق بإقامة الوافدين وكفالتهم، إقراره رسميا من قبل مجلس الوزراء القطري قبل صدوره بمرسوم أميري، يحدد تاريخ تطبيقه.

ويرى مراقبون في هذه الخطوات تحركات حثيثة تمهد لإلغاء نظام الكفالة الذي تعهدت به قطر العام الماضي في خضم الانتقادات المستمرة التي تتعرض لها من وسائل إعلام عالمية ومنظمات حقوقية دولية بسبب أوضاع العمالة في مشروعات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 والقوانين التي تنظم أوضاعهم.

وأعلنت قطر رسميا في مايو العام الماضي رغبتها في إصلاح نظام قانون العمل وتحسين ظروف العمل والمعيشة للعمال الأجانب.المصدر : صحف.

قطر تتخذ قرار تاريخي ولأول مرة يخدم مصلحة أكثر من مليون مقيم على أراضيها

قطر بشرى للمقيمين، نشرت وزارة الخارجية القطرية عن قرارها بمنح واعطاء الإقامة الدائمة مدى الحياة لجميع المقيمين في دولة قطر من مختلف الجنسيات.

وذلك بقرر من من الأمير الشيخ تميم بن حمدوأكد وزير خارجية قطر محمد عبد الرحمن آل ثاني أن هذا لقرار الأول من نوعه في العالم .

الشيخ تميم يصدر مرسوما أميريا يعممه على المقيمين والمواطنين:

والذي أصدره الأمير تميم وأمر بتنيذه بشكل فوري قائلاً:’المقيمون والقطريون سواسية’.ومن جانبه، علقت قالت وكالة بلومبيرغ الأمريكية للأنباء، في تقرير لها على قرار الإقامة القطرية الدائمة بقول:.

إن قرار قطر بمنح الإقامة الدائمة للمقيمين على أرضها يعد قانوناً ‘غير مسبوق خليجياً’، وأنه يمكن أن يسهم في.

تعزيز الاقتصاد المحلي.وجذب الاستثمارات’.هذه كان اجمل قرار يتلقونه الوافدين فى قطر لعام 2017.

لأول مرة.. الأمير محمد بن سلمان يكشف ماذا سيحدث للأمراء المحتجزين وطريقة عقابهم ويفاجئ العالم بهذا القرار

الأمير محمد بن سلمان، تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي كلمة للأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي يتحدث فيها عن استراتيجية تعامل الدولة السعودية مع من يتهم بالفساد سواء كان وزيرا أو أميرا.

وأكد بن سلمان، في في حديث لتلفزيون “الإخبارية” السعودية،، أن أي شخص متورط في قضية فساد، لن ينجو من المحاسبة، “حتى لو كان هذا الشخص وزيرا أو أميرا، أو أيا من كان”.

وقال ولي العهد في المقطع الذي تداوله عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي: “لن ينجو أي شخص دخل في قضية فساد.. سواء كان أمير أو وزير، وأيا من كان”، مؤكدا على أن “أي شخص تثبت عليه الأدلة (بالإدانة) سوف يحاسب” بكل الطرق المشروعة التي يستحقها كل مذنب أيا كان.

وأشار الأمير محمد بن سلمان في المقطع الذي يرجع إلى مايو الماضي خلال حوار له مع الإعلامي  داوود الشريان، إلى أن والده الملك سلمان أحدث تغييرات في “هيئة الفساد” في أول يوم تولى فيه الحكم، لأهمية دور الهيئة وعدم رضاه من عملها بالماضي.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أصدر، اليوم، عدة أوامر ملكية؛ كان بينها إنشاء لجنة عليا، تكون برئاسة الأمير محمد بن سلمان، وعضوية كل من: رئيس هيئة الرقابة والتحقيق، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.وتقوم اللجنة، بحسب الأمر الملكي، بحصر المخالفات والجرائم و الأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا الفساد العام.

كما تقوم بالتحقيق وإصدار أوامر القبض والمنع من السفر، واتخاذ ما يلزم مع المتورطين في قضايا الفساد العام.وسمح الأمر الملكي للجنة الاستعانة بمن تراه مناسباً، وبأن تشكل فرق للتحري والتحقيق، ومن ثم رفع تقرير مفصل للملك، عما توصلت إليه، وما اتخذته بهذا الشأن.المصدر : صحف.