أخبار الخليج / أخبار الامارات

أخبار الامارات أفضل تعليم في العالم يرسّخ القيم الأخلاقية الإماراتية اليوم الأحد 1-10-2017

سيكون التعليم في دولة الإمارات الأفضل في العالم يدفع بعجلة النمو الحضاري والاقتصادي في الدولة ويمكّن الإنسان من إطلاق مواهبه وقدراته لخدمة الوطن. سيغرس النظام التعليمي مهارات القرن الثاني والعشرين في الطلبة منذ مراحل مبكّرة، ويرسّخ القيم الأخلاقية الإماراتية الإيجابية فيهم، ويخرّج عقولاً منفتحة مطّلعة على العالم. سيتبنى النظام التعليمي أفضل وأحدث الطرق التعليمية بالتركيز على نقاط قوة كل طالب واهتماماته، واستخدام أفضل العلوم والتكنولوجيا المتقدّمة ليكون التعليم متوفّراً في أي وقت وفي أي مكان. سيحظى طلبة دولة الإمارات بأفضل تعليم عالٍ ومستمر في العالم وستكون جامعات الدولة من الجامعات الرائدة في العالم تحتضن علماء وباحثين إماراتيين يجرون أبحاثاً متقدّمة تخدم مستقبل الدولة والعالم.

تعتبر مرحلة التعليم المبكّر من أهم المراحل في عمر الطالب، لذا ستحرص المؤسسات التعليمية في الدولة على أن يتمتع أطفال الإمارات بأفضل تعليم مبكّر في العالم يمكّنهم من تحقيق أقصى مستويات التنمية والتطور الذاتي والمهني في المستقبل. سيركّز التعليم على غرس مهارات القرن الثاني والعشرين بشكل مبكّر حيث ستوفّر حزم تعليمية للأطفال منذ نعومة أظافرهم تعتمد على نقاط قوتهم ومواهبهم.
تعليم متعدد التخصصات
بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من الطاقات البشرية الوطنية، سيعمل التعليم في المستقبل على تشجيع الطلبة على تنويع مهاراتهم ودراسة تخصصات متعددة بناء على إمكاناتهم ومميزاتهم الفردية بما ينمّي قدراتهم ويعزز الاحترافية لديهم ويحقق التوجهات المستقبلية للدولة.
تعليم يرسّخ الاحترافية
سيعمل التعليم على غرس الهوية الوطنية وتعزيز اللغة العربية وترسيخ القيم الأخلاقية الإماراتية الإيجابية في الطلبة، كمبادئ التسامح والأمانة والتواضع والتعاون والتضامن والاعتدال والمثابرة والاجتهاد وروح المسؤولية والطموح وحب الخير إضافة إلى الاحترافية والإنتاجية وأخلاقيات العمل المتميّزة. سيسعى التعليم لبناء شخصيات أجيال المستقبل وسيوازن بين التركيز على الذكاء العقلي والذكاء العاطفي، مما سيساعد الطلبة على العثور على المعنى والهدف الأسمى للحياة بهدف تحقيق الخير وخدمة الوطن.
تعليم يخرّج عقولاً منفتحة
سيركّز التعليم على تخريج جيل إماراتي منفتح ومطّلع على تجارب العالم، يمثّل الدولة ويوطّد العلاقات الاستراتيجية لها بشكل إيجابي في الخارج، ويساهم من خلال خبراته وإمكانياته الدولية في دعم النمو الاقتصادي للشركات الوطنية في الأسواق العالمية. سيقوم التعليم بتدريس الطلبة لغات الدول المتقدّمة وتاريخها وثقافاتها وعاداتها وتجاربها وأفضل الممارسات فيها، إضافة إلى استحداث مواد في مجالات الثقافة الدولية والدبلوماسية. سيعمل التعليم على تنمية المواطنة العالمية عند الطلبة وتقدير واحترام البيئة والطبيعة، بالإضافة إلى أخلاقيات الاستفادة من تكنولوجيا المستقبل المتقدّمة وتطبيقاتها للصالح العام ولخدمة الإنسانية.
تعليم فردي يصنع أبطالاً عالميين
ستكون ريادة الدولة ناتجة عن التركيز على نموذج تعليمي فردي قائم على نقاط قوة الطلبة واهتماماتهم، وسيوفّر النظام التعليمي حصصاً ومسارات تعليم مرنة حسب نقاط القوة المعرفية لكل طالب وأساليب التعلّم المفضلة لديه. سيضع التعليم آليات مبكّرة لاستكشاف وتخريج المواهب والمهارات.
أفضل تكنولوجيا تعليمية بهدف تعزيز كفاءة النظام التعليمي والوصول إلى تعليم يخرّج أفضل المهارات، ستتبنى المؤسسات التعليمية أفضل تكنولوجيا تعليمية في العالم كالذكاء الاصطناعي والروبوتات والتعليم المعزز والحواسيب الكمية والبيانات الضخمة والعلوم العصبية. سيتمكّن الطلبة من التعلّم في أي وقت وفي أي مكان بالإضافة.
أفضل تعليم عالٍ
ستحظى الدولة بأفضل الجامعات المستقبلية في العالم، وستركّز هذه الجامعات على تخصصات مرنة ومتجددة تواكب التغيّرات المتسارعة وترتبط بالعلوم والتكنولوجيا المستقبلية المتقدّمة، وسيتيح التعليم العالي إمكانية تصميم المسارات العلمية بشكل تطبيقي وعملي، كما سيقوم بشكل رئيسي على الشراكات مع القطاع الخاص.
مرجعية عالمية للتعليم
ستصبح الدولة مرجعية عالمية للتعّلم المستمر وإعادة التعلّم مدى الحياة حيث سيساهم ارتفاع العمر المتوقّع للسكّان في المستقبل إلى طول مكوث الكفاءات في سوق العمل، مما سيحتّم عليهم ضرورة مواكبة التطورات السريعة في مهن وقطاعات المستقبل من خلال إعادة التعلّم بشكل مستمر والتحديث المتواصل لمؤهلاتهم التعليمية والمهنية. سيكون التعلّم المستمر متوفّراً في أي وقت وفي أي مكان، وستكون هناك منصّات افتراضية ذكية جديدة لتشجيع هذا النوع من التعلّم في المدن والمتاحف وجهات العمل وذلك لتمكين الناس من اكتساب المهارات الحديثة وتطبيقها في الحياة اليومية وفي سوق العمل.
علماء إماراتيون
ستساهم الأبحاث العلمية في خدمة مستقبل الإمارات وتعزيز التنمية المستدامة في الدولة، حيث ستسجّل الدولة معدّلات مرتفعة للابتكارات وبراءات الاختراع، وسترعى وتدعم علماء وباحثين إماراتيين وإماراتيات متميزين عالمياً. ستركّز منظومة الأبحاث على أبحاث الهندسة والعلوم المتقدّمة كالعلوم الإدراكية والحيوية والنانو والفضاء والذكاء الاصطناعي والبيانات وتكنولوجيا الطاقة النظيفة والمتجددة، وعلى الأبحاث الإنسانية والاجتماعية.

شكرا لمتابعتكم خبر أخبار الامارات أفضل تعليم في العالم يرسّخ القيم الأخلاقية الإماراتية اليوم الأحد 1-10-2017 في خليجنا ونحيطكم علما بأن محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر خليجنا وانما تم نقله بالكامل ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الأساسي له من الرابط التالي الخليج مع أطيب التحيات .

قد تقرأ أيضا