الارشيف / أخبار العالم

شي جينبينغ يقول ان بلاده لن تساوم على سيادتها

قال الرئيس الصيني شي جينبينغ اليوم (الثلثاء)، إن بلاده مُحبة للسلام لكنها لن تساوم مطلقاً على سيادتها.

وأضاف في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي خلال الاحتفال بذكرى مرور 90 عاماً على تأسيس «جيش التحرير الشعبي»: «الشعب الصيني يحب السلام. لن نسعى مطلقاً لأي اعتداء أو توسع لكن لدينا ثقة في هزيمة كل محاولات الغزو».

وتابع: «لن نسمح على الإطلاق لأي شعب أو منظمة أو حزب سياسي بأن يفصل أي جزء من الأراضي الصينية عن البلاد في أي وقت وبأي صورة...يجب ألا يتوقع أحد منا قبول وضع يضر بسيادتنا أو أمننا أو مصالحنا التنموية».

ولم يشر شي بشكل مباشر إلى أي نزاع إقليمي في ظل سعيه للتأكيد على سلمية نوايا الصين، لكنه أظهر أيضاً أن الصين لن تكون عرضة للترويع.

والجيش هدف مركزي في حملة شي الواسعة النطاق ضد الفساد، حيث جرى إقالة عدد من كبار القادة العسكريين بسبب إساءة استخدام السلطة منذ وصول شي للحكم.

وقال شي: «بعد خمس سنوات من العمل الشاق نجح جيش التحرير الشعبي في إعادة تشكيل هيكله التنظيمي والقيادي وكذلك صورته العامة».

وتثير الصين حالة من القلق في أنحاء آسيا وحول العالم بموقفها الذي ينزع إلى الهيمنة على نحو متزايد في نزاعاتها الإقليمية في بحري الصين الشرقي والجنوبي وبسبب خطة طموحة للتحديث العسكري.

ومن المتوقع أن يزيد تغيير القيادات العسكرية الكبيرة في مؤتمر «الحزب الشيوعي» الحاكم في الخريف المقبل من إحكام قبضته على السلطة، وأعاد شي التأكيد على القيادة المطلقة للحزب على الجيش.

ولم تخض الصين أي حرب منذ عقود وتشدد الحكومة على أنه ليست لديها نوايا معادية، لكنها تحتاج فقط للقدرة كي تدافع بشكل مناسب عن ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

ويطبق الجيش الصيني، وهو الأكبر من نوعه في العالم، برنامج تحديث طموحاً يشمل استثمارات في التكنولوجيا والعتاد الجديد مثل المقاتلات الشبح وحاملات الطائرات وكذلك خفض أعداد القوات.

شكرا لمتابعتكم خبر شي جينبينغ يقول ان بلاده لن تساوم على سيادتها في خليجنا ونحيطكم علما بأن محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الحياة ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر خليجنا وانما تم نقله بالكامل ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الأساسي له من الرابط التالي الحياة مع أطيب التحيات .

قد تقرأ أيضا