قصاص

قصاص رؤوس يتراجع عن ضربته القاضية في الثواني الأخيرة ويبكي آلاف الحاضرين لسبب غريب

نجح القاضي بمحكمة رفحاء الشيخ عبدالملك المضياني، وقسم المصالحة والتحكيم بالمحكمة، في إقناع مقيم عربي، بالتنازل عن قاتل شقيقه والقبول بالدية قبل صدور الحكم الشرعي.

وقالت مصادر لـ”سبق”: إن مواطناً قتل مقيماً عربياً بسلاح ناري قبل نحو ٣ سنوات في محافظة رفحاء، وتم إحالة أوراق القضية إلى محكمة رفحاء، وبعد سلسلة من الجلسات القضائية التي امتدت لعامين ونصف؛ أصر ذوو المقتول على الحكم الشرعي والاقتصاص من القاتل.

وأضافت: الأحد الماضي افتُتحت الجلسة بحضور وكيل المدعي والمدعى عليه، وأثناء مداولة القضية، وقبل صدور الحكم، عَرَض ناظر القضية القاضي عبدالملك المضياني على الطرفين الصلح، وذكّر وكيل المدعي بعظمة العفو والصفح وأجره عند الله؛ فلما لمس منه بوادر التعاون؛ أحال الاثنين إلى قسم المصالحة والتحكيم.

وتابعت المصادر: أن قسم المصالحة اجتمع بوكيل المدعي والمدعى عليه، وبدأوا بتقريب وجهات النظر، وتعزيز قِيَم التسامح، وساندهم في هذا الأمر ناظر القضية.. وبعد اقتناع تامّ؛ وافق المدعي على ما عرضه قسم الصلح والقاضي؛ فتنازل رسمياً عن الدعوى.

وقَبِل بديةٍ اتفق عليها الوكيلان، بلغت مليونان وخمسمائة وخمسين ألف ريال؛ وبذلك يُسدل الستار على ملف القضية التي تمت مداولتها لعدة سنوات.المصدر : سبق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *